أخر الاخبار

الخمسين جنية الجديدة | العملة البلاستيكية من فئة 50 جنيهًا المصري

صورة العملة البلاستيكية الجديدة من فئة 50 جنيهًا المصري

العملة البلاستيكية الجديدة من فئة 50 جنيهًا المصري

 مؤخرًا، انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي صور لعملة جديدة يُزعم أنها من فئة 50 جنيهًا مصريًا بلاستيكيًا. كان الكثيرون يدعون أن هذه العملة ستُطلق في الأيام القليلة المقبلة. لكن، ما هي الحقيقة وراء هذه الصور المتداولة؟

الحقيقة وراء الشائعات حول الخمسين جنية الجديدة

صورة عن العملة البلاستيكية الجديدة من فئة 50 جنيهًا المصري
العملة البلاستيكية الجديدة من فئة 50 جنيهًا المصري

أكد مصدر موثوق أنه لا توجد عملات من فئة 50 جنيهًا مصريًا مصنوعة من مادة البوليمر في مصر. الصورة المتداولة هي في الواقع إبداع رقمي، تم تصميمه باستخدام أدوات تحرير الصور مثل الفوتوشوب، ثم تم طباعتها على الورق. ولم يعلن البنك المركزي المصري عن إصدار أي عملات جديدة من هذا النوع، خصوصًا بعد إطلاق العملة من فئة 10 جنيهات منذ أكثر من عام والعملة من فئة 20 جنيهًا بلاستيكية في يونيو الماضي .

ما يثير الاهتمام هو أن العملة المزيفة من فئة 50 جنيهًا التي تتداول على وسائل التواصل الاجتماعي تحمل توقيع محافظ البنك المركزي السابق، طارق عامر.

رحلة مصر مع العملات البلاستيكية

في الفترة الأخيرة، قرر البنك المركزي المصري إصدار الفئات الأكثر تداولًا، وهي 10 و20 جنيهًا، بتصميم بلاستيكي جديد . تم اتخاذ هذا القرار بعد دراسات دقيقة أجراها فريق من الخبراء في البنك المركزي. قاموا بتقييم الفئات الأكثر تداولًا بين المواطنين وجدوى طباعة فئات العملة المختلفة.

مزايا العملات البلاستيكية:

  • 1- مقاومة للماء.
  • 2- أقل عرضة للأتربة والتلوث مقارنة بالعملات الورقية.
  • 3- صديقة للبيئة حيث يمكن إعادة تدويرها.
  • 4- صعوبة في تزويرها.
  • 5- تعزز من جودة العملات في السوق المصري وتسهم في التنمية المستدامة.

العملة البلاستيكية من فئة 50 جنيهًا المصري - الخمسين جنية الجديدة

صورة عن العملة البلاستيكية الجديدة من فئة 50 جنيهًا
العملة البلاستيكية الجديدة من فئة 50 جنيهًا المصري


تعليقًا على الصور المتداولة للعملة البلاستيكية من فئة 50 جنيهًا، قالت سهر الدماطي إن هناك العديد من الملاحظات حول العملة المزعومة، مؤكدة أن العملة المتداولة ليست حقيقية. وأضافت الدماطي أن هناك العديد من المزايا لإصدار العملات البلاستيكية، مثل أن عمرها الافتراضي يصل إلى حوالي 12 سنة، ويمكن طباعتها مرة أخرى بعد ذلك، وهي صعبة التزوير.

وأكدت أن العملات البلاستيكية التي تم إصدارها في مصر تتواكب مع التطور التكنولوجي الحالي، ولا تقل عن الدول التي تصدر عملات بلاستيكية.

وأوضحت مصادر أن هناك لجنة مخصصة تتولى مهمة تصميم العملات البلاستيكية قبل البدء في طباعتها وإصدارها في السوق. وتشير إلى أن الرسومات والتصاميم الموجودة على العملات لها دلالات تاريخية وثقافية تعبر عن تراث وهوية الشعب المصري. بالإضافة إلى ذلك، تم إضافة حروف من اللغة العربية على العملات لتعبر عن الهوية الوطنية للدولة.

من الجدير بالذكر أن العملات البلاستيكية تُعتبر نقلة نوعية في عالم العملات، حيث توفر العديد من المزايا من حيث المتانة والاستدامة وصعوبة التزوير. وتسعى مصر، من خلال هذه الخطوة، إلى تحقيق التقدم في مجال العملات وتحسين جودة النقد المتداول داخل السوق المحلية.

وفي الختام، يُشدد على أهمية التحقق من الأخبار والمعلومات قبل نشرها أو تداولها، خصوصًا فيما يتعلق بموضوعات حساسة مثل العملات الوطنية، لضمان نقل المعلومة الصحيحة وتجنب الإرباك بين أفراد المجتمع.

لمزيد من المعلومات حول رحلة مصر مع العملات البلاستيكية، يمكنك الرجوع إلى المقالات التالية:

تعليقات

اعلان المقال للكتاب




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-