القائمة الرئيسية

الصفحات

بودرة الأطفال كانت سبب فى ربح 117 مليون دولار لشخص مريض بالسرطان


ورد إلى شركة "جونسون آند جونسون" أمرًا قضائيًا بدفع مبلغ 80 مليون $ إضافية لرجل قال أن بودرة الأطفال تسببت في إصابته بمرض السرطان ليصل إجمالي أرباحه إلى 117 مليون $ بحسب ما قالت جريدة "ديلي ميل" البريطانية
 ستيفن لانزو الذي يبلغ من السن 46 سنة تقدم بشكوى ضد الشركة عقب أن تم تشخيصه بورم الظهارة المتوسطة سنة 2016 بسبب استخدامه لبودرة لأكثر من 30 سنة.


 وزعمت الدعوى التي تقدم بها "لانزو" وزوجته "كيندرا" أن الشركة تعرف جيدًا أن منتجاتها ملوثة بالأسبستوس المسرطن لكنها لم تفعل شيئًا لتحذير العملاء
 و منحت هيئة المحكمة الأسبوع الماضي 30 مليون $ للانزو الذي يعمل ببنك في ولاية نيوجيرسي شرق نيويورك و7 ملايين $ لزوجته "كيندرا" 


 وتزايدت أرباحها أكثر من 3 مرات الأربعاء الماضي عندما أعطتهم المحكمة 80 مليون دولارًا إضافيًا تعويضا عن الأضرار التي لحقت بهم والتي تم اعتبارها تعويضًا تأديبيًا للشركة نظرًا لأعمالها غير الأخلاقية وإجراءاتها المهملة
 أعلنت الشركات إنها ستستأنف الحكم وستستكمل للدفاع عن سلامة و أمن منتجاتها.


 يُذكر أنه تم تقديم الآلاف من الدعاوي القضائية التي تدعي وجود صلة بين إعياء السرطان ومنتج بودرة ألتلك المقدم من شركة جونسون وغيرها من الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن لانزو أول رجل يجلب دعوى ذات صلة بسرطان المبيض لدى السيدات.

تعليقات